18 قتيلاً بغاراتٍ على الرقة والتنظيم يعدم عنصرين من (قسد)

الاخبار بشكل سريع

للحصول على الاخبار بشكل سريع يمكنكم الاشتراك بالصفحة الرئيسية للموقع على فيس بوك اضغط هنا
 

سعيد جودت: كلنا شركاء
قضى 18 مدنياً وأصيب عشراتٌ آخرون، صباح اليوم الجمعة، جراء غارات جوية يرجّح أنها للتحالف الدولي على مدينة الرقة وريفها، بالتزامن مع محاولات تقدم الميليشيات المنضوية في قوات سوريا الديمقراطية (قسد) باتجاه المدينة.
وأشار ناشطو حملة “الرقة تذبح بصمت إلى استهداف طيران التحالف الدولي لمزرعة “تشرين” شمال مدينة الرقة، ما تسبب بمقتل 14 مدنياً على الفور، وفي وقتٍ لاحقٍ قال ناشطو الحملة إن مدنيين اثنين قُتلا جراء الغارات، لترتفع حصيلة الاستهداف إلى 16 قتيلاً.
وأشار المصدر إلى استهداف طيران التحالف بعدّة غارات محيط بلدة الأحوس في الريف الشرقي للرقة، في حين أكد ناشطون مقتل طفلٍ مدينة الطبقة (الثورة) في ريفها الغربي، جراء غارات مشابهة.
وفي مدينة الطبقة التي يسيطر عليها تنظيم “داعش”، أعدم عناصره اليوم الجمعة، عنصرين لـ “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد) بحسب وكالة “سمارت” التي أشارت إلى أن التنظيم أسر العنصرين خلال المعارك الدائرة مع “قسد” في ريف الرقة، في حين نفذ حكم الإعدام “نحراً بالسكين”، في الحي الأول بمدينة الطبقة، والذي تعرض لقصف من طائرات التحالف الدولي.
وسبق أن أعدم  تنظيم “الدولة” بالطريقة نفسها،  عنصرين من “قسد” في مدينة الطبقة، وعنصراً من “قوات صقور الصحراء” التابعة لميليشيات “الدفاع الوطني” في الرقة.
وتزامنت هذه التطورات مع إعلان غرفة عمليات “غضب الفرات” التي تقودها (قسد) عن بدء “الخطوة الثانية من المرحلة الثالثة” للحملة الهادفة إلى السيطرة على ريف الرقة الشرقي، وعزل مدينة الرقة عن دير الزور، بحسب بيانٍ للناطقة باسم الغرفة “جيهان شيخ أحمد”.



المصدر: 18 قتيلاً بغاراتٍ على الرقة والتنظيم يعدم عنصرين من (قسد)

ما هو تعليقك أنت؟
انشر الموضوع

اعلام فوري بالاخبار الجديدة .. ضع بريدك