منحارب بالنهار ومنعفش بالليل… تسجيلٌ مسرّبٌ يكشف الخسائر الفادحة للنظام في درعا

وليد الأشقر: كلنا شركاء

بثت غرفة عمليات البنيان المرصوص في درعا تسجيلات صوتية تعود للملازم المقتول هناك “حسن وينس”، تحتوي على تسجيلاتٍ لمكالماتٍ هاتفيةٍ مع بعض معارفه يشرح فيها وضع المعارك في درعا البلد، كاشفاً الخسائر الكبيرة التي تكبدتها قوات النظام خلال المعارك الأخيرة.

وأوضحت غرفة العمليات بأنها حصلت على التسجيلات مع ضابطٍ سحبوا جثته ضمن المرحلة الرابعة من معركة الموت ولا المذلة، وهو من مواليد اللاذقية ومن مرتبات الفوج 127 في قوات النظام.

وكشفت التسجيلات الأعداد الكبيرة من القتلى من جانب قوات النظام، وخصوصاً في أول أيام المعارك قبل نحو شهر، حيث قال الملازم وينس إن 50 إلى 60 قتيلاً سقطوا خلال أول يومين من المعارك، مشيراً إلى أن الأيام المتبقية من المعركة تشهد يوميا سقوط قتلى.

ويفضح التسجيل أيضاً طريقة تعامل قيادة قوات النظام مع عناصرها، حيث سأل متصلٌ مجهولٌ الملازم الذي تسربت تسجيلات مكالماته عن وضع الطعام والغذاء بالنسبة لقوات النظام، فردّ بأن الوضع كان مزرياً ولا يذوقون الطعام، حتى دخل “الحزب”، مشيراً إلى تدخل “حزب الله” اللبناني في المعارك، وحينها انقلبت الأوضاع وأصبح الدعم الغذائي جيداً.

ويؤكد الضابط في قوات النظام في تسجيلاته أن “التعفيش” قائم على قدم وساق، خلال النهار معارك وليلاً “تعفيش”

واللافت أن الطرف الآخر في المكالمة (امرأة)، لم تبدِ أيّ ردة فعلٍ سلبيةٍ تجاه سرقة بيوت المدنيين، معتبرةً إياه وضعاً طبيعياً، وكل ما أثار دهشتها هو أين يذهبون بالمسروقات.

المصدر : كلنا شركاء

انشر الموضوع

اعلام فوري بالاخبار الجديدة .. ضع بريدك

اعلام فوري بالاخبار الجديدة .. ضع بريدك