مطالب باستبعاده من المنتخب.. لاعبو البرازيل يدافعون عن سعادتهم في اللعب مع نيمار

مقالات اخرى

دافع لاعبو منتخب البرازيل لكرة القدم عن زميلهم نيمار في خضم الجدل المثار حوله بسبب سلوكياته خارج الملاعب.

ووصل الأمر إلى حد أن بعض اللاعبين السابقين في البرازيل طالبوا بعدم استدعاء مهاجم باريس سان جيرمان للمنتخب في كوبا أمريكا في حين طالب آخرون بسحب شارة القيادة منه.

وتعرّض نيمار للإيقاف 3 مباريات في فرنسا بسبب اعتدائه على مشجع في مباراة فريقه مع رين في نهائي كأس فرنسا الذي خسره باريس سان جيرمان، ثم سافر إلى البرازيل دون إذن مدربه الألماني توماس توخيل.

وفي تصريحات للصحف في معسكر السيليساو الذي بدأ بالفعل الاستعدادات لبطولة كوبا أمريكا التي تنطلق في 14 يونيو/حزيران المقبل بالبرازيل، اتفق كل من حارس المرمى إيدرسون (مانشستر سيتي) والمهاجمين ريتشارليسون (إيفرتون) وديفيد نيريس (أياكس أمستردام) على أن نيمار لاعب لا يمكن التشكيك فيه.

وقال حارس مان سيتي الذي توج بالدوري الإنجليزي الممتاز مع فريقه، إن «نيمار هو أفضل لاعب في البرازيل. هذا أمر لا يمكن إنكاره. وبما أنه الأفضل فمن الطبيعي أن يكون معنا. هو أيضاً قائد ويشارك مع المنتخب منذ زمن طويل».

بدوره، دافع ريتشارليسون عن زميله البرازيلي الذي سبق ولعب إلى جانبه ضمن صفوف باريس سان جيرمان، وأكد أن «اللعب مع نيمار مختلف. بيننا توافق جيد في المنتخب وكلنا نعلم مدى السعادة التي نشعر بها حين نلعب إلى جانبه.. ووجوده معنا في الفريق أمر هام جداً».

وفي الجزء المتعلق باستمرار مهاجم بي إس جي كقائد لمنتخب الكناري من عدمه، اعتبر ريتشارليسون أن هذا القرار يخص تيتي مدرب الفريق الوطني.

وفي هذا الصدد، صرّح المدرب البرازيلي في مؤتمر صحفي أمس الجمعة 24 مايو/أيار حين أعلن عن القائمة التي ستشارك في كوبا أمريكا، بأنه سيتحدث مع نيمار ليقرر ما إذا كان سيفرض عليه عقوبة ما بسبب سلوكياته خارج الملاعب عقب اعتدائه على مشجع.

من جانبه، دافع ديفيد نيريس أيضاً عن نيمار، وقال: «أعتقد أنه بالنسبة لكل لاعب برازيلي هو مرجعية وكذلك بالنسبة لي. سأحاول التعلم منه قدر الإمكان وسأبذل قصارى جهدي لمساعدته ولمساعدة كل الفريق».

انشر الموضوع

اعلام فوري بالاخبار الجديدة .. ضع بريدك