مصيرٌ مجهولٌ يكتنف 100 معتقلةٍ فلسطينيةٍ في سجون النظام

كلنا شركاء: رصد

تواصل أجهزة النظام الأمنية اعتقال أكثر من (100) لاجئةٍ فلسطينيةٍ، وتتكتم على مصيرهن، وسط مخاوف جراء التعذيب الذي يتعرضن له.

ويشير فريق الرصد في “مجموعة العمل من أجل فلسطيني سوريا” إلى توثيقه (102) لاجئة فلسطينية معتقلة في سجون النظام.

ونقلت “مجموعة العمل” شهادات لمعتقلات تم الإفراج عنهن، أكدن فيها تعرضهن لكافة أشكال التعذيب والقهر، وتحدثن فيها عن ممارسات عناصر أمن النظام “الإجرامية” مع النساء بشكل عام والفلسطينيات بشكل خاص، بدءاً من الصعق بالكهرباء والشبح والضرب بالسياط والعصي الحديدية.

وأوضح المصدر أن هذه الأفعال تعدّ مخالفة واضحة للإعلان العالمي بشأن حماية النساء والأطفال في حالات الطوارئ والنزاعات المسلحة الصادر في عام 1974 في المادة رقم (5) منه التي نصت على اعتبار هذه الممارسات إجرامية: “تعتبر أعمالاً إجرامية جميع أشكال القمع والمعاملة القاسية واللاإنسانية للنساء والأطفال، بما في ذلك الحبس والتعذيب”.

وإن العادات والتقاليد السائدة لدى بعض شرائح المجتمع الفلسطيني، كالخوف من تلوث السمعة أو “الفضيحة” منعت الكثير من العائلات من التبليغ عن اختفاء بناتهن أو اختطافهن أو الاعتداء عليهن من قبل جهة ما من الجهات المتصارعة داخل سوريا، مما يجعل الأعداد الموثقة تقريبية.

المصدر : كلنا شركاء

انشر الموضوع

اعلام فوري بالاخبار الجديدة .. ضع بريدك