قيادي في الجيش الوطني يعلن استكمال الاستعدادات وانتظار ساعة الصفر!

أعلن القيادي في الجيش الوطني السوري، مصطفى سيجري استكمال الاستعدادات لإطلاق عملية مشتركة مع الجيش التركي ضد النظام في إدلب.

وقال سيجري في تصريح لـ”الخليج أونلاين” رصدته الوسيلة: “جميع القوات العسـ.كرية استكملت استعداداتها وتحضيراتها للبدء بالعملية العسـ.كرية”.

وأضاف أن الجيشين التركي والوطني السوري ينتظران إشارة البدء من الرئيس رجب طيب أردوغان لتنفيذ العملية ضد رأس الإرهـ.اب في المنطقة “النظام”.

وأكد على أن مصير ميليـ.شيات النظام إما الانسحاب أو المـ.وت، مشيراً إلى أن روسيا تدعم النظام، وتقود المعـ.ارك الإرهـ.ابية ضد الشعب السوري.

وقال أن: “المليـ.شيات الإرهـ.ابية الإيرانية تشارك في المعـ.ارك وتقود الهجـ.وم البري إلى جانب المرتزقة الروس، وقواتنا تتصـ.دى لهذه المجموعات”.

ونوه إلى نجاح العمليات المشتركة التي خاضها الجيش الوطني والتركي، مشيراً إلى عقد تحالف قوي مع تركيا ضد قوى الإرهـ.اب بمختلف تسمياتها.

وتنتهي اليوم المهلة التي حددها الرئيس التركي رجب طيب أردوغان لانسحاب قوات النظام من المناطق التي سيطرت عليها داخل حدود اتفاق سوتشي.

اقرأ أيضاً: مع انتهاء المهلة.. أردوغان يضع شرطاً واحداً للخروج من سوريا

وعقب مقـ.تل 33 جنود أتراك وإصـ.ابة العشرات بقصـ.ف قوات النظام، نفذت القوات التركية ضـ.ربات برية وجوية على مواقع النظام في إدلب وحماة واللاذقية.

وأكد أردوغان أن ضـ.ربات بلاده العسـ.كرية أدت إلى مقـ.تل أكثر من 2000 جندي سوري،و 300 آلية عسـ.كرية، ومخازن أسـ.لحة كيماوية ومنشآت عسـ.كرية.

انشر الموضوع

اعلام فوري بالاخبار الجديدة .. ضع بريدك