قوات النظام ترتكب مجزرةً في حي الحميدية بدير الزور

قضى 15 مدنياً في حصيلة أولية، وأصيب عشرات آخرون بجروح، أمس الأحد 12 آذار/مارس، جراء قصفٍ صاروخيٍ عنيف، استهدف حي الحميدية الخاضع لسيطرة تنظيم “داعش” في مدينة دير الزور.

وأفادت صفحة “الفرات بوست” على “فيسبوك”، بأن اشتباكات عنيفة دارت أمس على جميع جبهات مدينة دير الزور، بعد شن تنظيم “داعش” هجوماً عنيفاً على عدة نقاط لقوات النظام وميليشياته في المنطقة.

وتركزت الاشتباكات في محيط مطار دير الزور العسكري وبلدة الجفرة، بالتزامن مع قصفٍ صاروخي من قبل قوات النظام بصواريخ الأرض أرض، استهدف أحياء المدينة الخاضعة لسيطرة التنظيم، إضافة لغارات جوية استهدفت محيط المطار العسكري وكتيبة التأمين ومحيط المقابر جنوب المدينة ومحيط جبل الثردة.

وتسبب القصف الصاروخي على حي الحميدية بتهدم بناء مؤلف من ثلاث أدوار بالقرب من جامع السليمي، ما أدى إلى مقتل 15 مدنياً في حصيلة أولية، وإصابة العشرات بجروح.

واستمرت فرق الإسعاف حتى ساعات متأخرة بعد منتصف الليل في رفع الأنقاض ونقل الجرحى إلى النقاط الطبية، ورجح المصدر ارتفاع عدد القتلى خلال الساعات القادمة، نظراً لقلة الإمكانيات الطبية وخطورة غالبية الإصابات.

المصدر : كلنا شركاء

انشر الموضوع

اعلام فوري بالاخبار الجديدة .. ضع بريدك

اعلام فوري بالاخبار الجديدة .. ضع بريدك