روحاني يقدم مقترحاً غريباً لـ “أردوغان” يستثني فيه روسيا بشأن إدلب!

كشفت الرئاسة التركية تفاصيل من اتصال الرئيس الإيراني حسن روحاني، بنظيره التركي رجب طيب أردوغان، ليقدم مقترحاً يستنثني روسيا.

وبحسب الرئاسة التركية، فقد اقترح روحاني عقد قمة بين إيران وتركيا وسوريا بدون روسيا، وبمشاركة النظام السوري.

وأفاد بيان للرئاسة الإيرانية بأن روحاني أبلغ مقترحه لأردوغان خلال مكالمة هاتفية بينهما مساء السبت.

وأضاف روحاني: “في هذا الاجتماع، يمكننا تلافي اختلافات وجهات النظر تماشيا مع اتفاقياتنا المبدئية فيما يتعلق بالحل العاجل”.

وشدّد على أن التعاون بين تركيا وإيران وروسيا في إطار مسار أستانا يحظى بأهمية خاصة، معربا عن استعداد بلاده لعقد القمة المقبلة بطهران (في إطار أستانا).

ووصف مسار أستانا بأنه “مكسب مهم لأمن المنطقة”، وأن التصعيـ.د في المنطقة لن يكون لصالح أي دولة.

وكان أجرى الرئيس الإيراني، حسن روحاني، اتصالين منفصلين، مساء السبت، بكل من نظيره التركي، رجب طيب أردوغان، والروسي فلاديمير بوتين.

ونقلت “ارنا” عن أردوغان وصفه دور إيران في التطورات السورية بأنه “مؤثر”، وأن الحوار السياسي هو الحل الوحيد لتسوية القضية.

وأضاف الرئيس التركي، بحسب المصدر ذاته أن مسار أستانا “حقق نتائج جيدة ينبغي أن تتواصل بهدف إرساء السلام المستدام”.

لكنه شدد في الوقت ذاته على أن الوضع الحالي في إدلب “ينبغي أن لا يستمر، ونحن قلقون بشأن الإنجازات المحققة عبر مفاوضات أستانا”.

في المقابل، اكتفت دائرة الاتصال في الرئاسة التركية بالإشارة إلى إجراء الزعيمين الاتصال، وأنه تناول التطورات في إدلب وملفات إقليمية.

روحاني يهاتف بوتين من أجل إدلب!

وتصدر ملف إدلب اتصال روحاني ببوتين أيضا، إذ أكد الرئيس الإيراني لنظيره الروسي أن الظروف الراهنة في إدلب “باتت مقلقة”.

داعياً إلى “تنفيذ اتفاقات أستانا في اسرع وقت ممكن وترسيخ الهدوء والأمان واقتلاع الإرهـ.اب من هذه المنطقة”.

ودعا روحاني بوتين إلى عقد الاجتماع الذي أشار إليه أيضا في حديثه مع أردوغان.

مشددا على ضرورة “أن لا نسمح باسـ.تغلال الظروف الراهنة في إدلب لتكون ذريعة بيد الأمريكيين من أجل التدخل في شؤون سوريا”.

وأضاف أن “السنوات الأخيرة شهدت إنجازات كبيرة للغاية عبر التعاون الإيراني والروسي والسوري في مجال مكافحة الإرهـ.اب”.

وأردف “فيما يخص إدلب نحن مستعدون تماماً للتوصل إلى اتفاق ثلاثي في كلا الصعيدين السياسي والأمني”.

كما شدد على أن العلاقات بين طهران وموسكو “جيدة وآخذة بالتنامي في جميع المجالات”، مؤكدا استعداد إيران للتعاون الشامل مع روسيا.

بدوره، أعرب بوتين عن ترحيبه بإعلان إيران استعدادها لاستضافة قمة ثلاثية في إطار عملية أستانا.

وتطلع بوتين، إلى التوصل لحل عاجل للخـ.لافات العالقة بفضل هذه المباحثات، بحسب “ارنا”.

كما شدد الرئيس الروسي على “ضرورة الدفاع عن سلامة الأراضي السورية”، وأن من حق النظام “اتخاذ إجراءات مناسبة لصد الإرهـ.ابيين”.

وتابع بأن تحديد مناطق لخفض التصعيـ.د “لا يعني وقف التصـ.دي للإرهـ.اب، ونحن نتطلع إلى مواصلة التنسيق في المستقبل بهدف حل هذه القضية”.

اقرأ أيضاً: برلماني روسي يعلق على طلب أردوغان تنحي بوتين في المواجهة مع نظام الأسد

وتشهد مناطق إدلب معـ.ارك بين فصائل المعارضة والنظام في محاولة لاستعادة السيطرة على بلدات وقرى بجبل الزاوية ومنع تقدم النظام.

وعقب مقـ.تل 33 جنود أتراك وإصـ.ابة العشرات بقصـ.ف قوات النظام، نفذت القوات التركية ضـ.ربات برية وجوية على مواقع النظام في إدلب وحماة واللاذقية.

وأكد أردوغان أن ضـ.ربات بلاده العسـ.كرية أدت إلى مقـ.تل أكثر من 2000 جندي سوري،و 300 آلية عسـ.كرية، ومخازن أسـ.لحة كيماوية ومنشآت عسـ.كرية.

انشر الموضوع

اعلام فوري بالاخبار الجديدة .. ضع بريدك