رئيس تحرير صحيفة تشرين يوقف مسلسلاً درامياً لأنه يزعج إسرائيل

معتصم الطويل: كلنا شركاء

كشف الكاتب السوري قمر الزمان علوش عن إيقاف حكومة النظام لنصٍّ ألفه منذ عام 2000 عن مرحلة اتفاقية “سايكس بيكو” تحسباً لردود الأفعال الإسرائيلية وأيضاً تحسباً للموقف التركي، كون العلاقات السورية التركية كانت تشهد تحسناً في ذلك الوقت.

وقال الكاتب السوري إن وزير الإعلام في ذلك الوقت محمد سلمان استدعاه وطلب منه كتابة مسلسل درامي عن مرحلة “سايكس بيكو” التاريخية وأمر له بسلفة مالية قدرها 250 ألف ليرة بزيادة 200 ألف ليرة عن المعتاد.

وأضاف علوش في تدوينة على صفحته الخاصة في “فيسبوك” أنه أمضى عاماً بالبحث والقراءة والكتابة وأنهى العمل تحت عنوان “أرض الأم”.

في تلك الفترة كان التقارب السوري التركي في بدايته، فأمر وزير الخارجية فاروق الشرع بتوقيف إنتاج العمل لعدة سنوات، ولم تجد مراسلات الكاتب لوزارة الخارجية، وذكر في إحداها ان “الديبلوماسية تتغير لكن التاريخ ثابت ﻻ يتغير، لا يحق لك أن تحجب التاريخ عن أجيالنا”.

وأضاف الكاتب السوري في تدوينته أن النص وصل ليد الدكتور خلف الجراد رئيس تحرير جريدة تشرين بعد أعوام أخرى من الاحتجاج والتجاذب، ووصفه الكاتب بأنه “بعثي جداً” وأعطي له القرار الفصل.

في تقريره عن النص، كتب الجراد “هذا العمل يسيء لعلاقات الصداقة مع تركيا”، وأيضاً “سيثير ردود فعل إسرائيل ضدنا نحن في غنى عنها الآن”.
لم تنته القصة عند هذا الحدّ، فالكاتب علوش نشر مقالاً في مجلة جهينة المستقلة يفضح تعامل حكومة النظام مع نصه، عنونه بـ “عابرون في وطن يتوهمون أنه عابر”، فرد محسن بلال الذي أصبح وقتها وزيراً للإعلام بغضبٍ على رئيسة تحرير المجلة، وقال لها “من هو هذا القمر الزمان؟”. ليرد الكاتب بمقالة أخرى في صحيفة الوطن قال فيها “أما انا مواطن سوري يضمن لي الدستور حرية التعبير، وأما أنا ﻻ شيء وهذا يعني أنكم تحكمون في مملكة ليس فيها أحد”.

وختم علوش بالقول “أروي لكم هذه القصص من تجربتي الشخصية لأقول لكم بكامل الثقة والمسؤولية، لا أحد منهم يفكر بالتاريخ ودروسه. لا أحد يفكر بحاجة الناس لفن واع نظيف، لا أحد يفكر بتعزيز روح المواطنية عند الإنسان السوري، لا أحد يفكر إلا بجمع الثروات والحكم الأبدي عن طريق تعويم الغثاثة والتفاهة في الثقافة والفن لتعطيل الأدمغة وتفريغها من طاقاتها الإبداعية والتحكم بأنماط التفكير”.

المصدر : كلنا شركاء

انشر الموضوع

اعلام فوري بالاخبار الجديدة .. ضع بريدك

اعلام فوري بالاخبار الجديدة .. ضع بريدك