تصفية ضابطٍ متقاعدٍ في جبلة وموالون: لا أمان في اللاذقية

غيث علي: كلنا شركاء

عثرت قوى الأمن التابعة للنظام، أمس السبت 20 أيار/مايو، على جثة الضابط المتقاعد في صفوف قوات النظام “بسام إبراهيم”، على أوتوستراد جبلة – بانياس بالقرب من مستشفى النور في مدينة جبلة.

وأفادت مصادر إعلامٍ موالية، بأن الضابط “إبراهيم” والملقب بـ (أبو حيدرة) برتبة رائد، ويبلغ من العمر ٤٧ عاما، وينحدر من قرية دوير بعبدة، كان قد خرج من منزله مساء يوم الخميس الماضي ليتمشى بالقرب من منزله في مدينة جبلة، فتم خطفه من منطقة مأهولة، حيث عثر عليه أمس السبت مقتولا بطلق ناري في رأسه.

وأشارت وكالة “أوقات الشام الإخبارية” الموالية إلى أن الحادثة أثارت موجة كبيرة من الغضب لحالة الفلتان الأمني التي تتفشى في ريف اللاذقية وحتى مدينة اللاذقية نفسها وجبلة.

ونقل المصدر عن نشطاء من المنطقة إنه لا أحد يجرؤ على التوجه من ريف اللاذقية إلى مدينة اللاذقية بعد غروب الشمس، خوفاً مما قد يتعرضون له من عمليات سلب وتشليح أو حتى خطف وقتل، مطالبين وزارة الداخلية التابعة للنظام بفرض الأمن في المنطقة بعد أن استباحتها عصابات خطف وتشليح مستغلة الوضع العسكري والأمني، “وانشغال أجهزة الأمن بمكافحة الإرهاب”، بحسب الوكالة.

وفي سياق الفلتان الأمني في اللاذقية، ذكرت مصادر إعلام موالية اليوم إلقاء الأجهزة الأمنية التابعة للنظام القبض على شخص بحوزته سلاح حربي، يقوم بإطلاق النار بشكل عشوائي من سيارته بالقرب من المستوصف العسكري بحي مشروع /ب/ في مدينة اللاذقية.

المصدر : كلنا شركاء

انشر الموضوع

اعلام فوري بالاخبار الجديدة .. ضع بريدك

اعلام فوري بالاخبار الجديدة .. ضع بريدك