تسجيل أول وفاة بكورونا في جنوب إفريقيا

سجّلت دولة جنوب إفريقيا أمس الجمعة أوّل حالة وفاة بكورونا، تزامناً مع بدء تطبيق إجراءات عزل تامّ لثلاثة أسابيع للحدّ من انتشار الفيروس المستجدّ في كامل القارّة.

ومع تسجيل أكثر من 3300 إصابة و90 وفاة، وفق إحصاء لوكالة فرانس برس، لا تزال القارّة الإفريقيّة من أقل المناطق تضرّراً من كوفيد-19.

غير إنّ المسؤولة الإقليميّة لمنظّمة الصحة العالمية ماتشيديسو ريبيكا مويتي نبّهت من أنّ انتشار الفيروس يشهد “تطوّراً دراماتيكيّاً”.

وتجاوزت جنوب إفريقيا أمس الجمعة عتبة الألف إصابة، حيث سجّلت 1170 حالة مقارنةً بـ927 قبل 24 ساعة، وتبقى البلد الأكثر تضرّراً في القارّة.

وأعلن وزير الصحة في جنوب إفريقيا زويلي مخيزي أمس الجمعة تسجيل أوّل حالة وفاة بالمرض، مشيراً إلى أنّ الأمر يتعلّق بامرأة تبلغ الثامنة والأربعين من إقليم الكاب الغربي (جنوب غرب).

وكان الرئيس سيريل رامابوزا أمر المواطنين البالغ عددهم 57 مليوناً بلزوم منازلهم 21 يوماً، لينضمّ إلى دول إفريقيّة أخرى فرضت إجراءات صارمة للحدّ من انتشار الفيروس.

لكنّ مواطنين كثيرين، خصوصاً في الأحياء الفقيرة، تحدّوا الأوامر بعد سريان تطبيقها منتصف ليل الخميس، فاصطفوا أمام متاجر الأغذية أو محطات الحافلات.

وبدت الشرطة غير قادرة على ضبط الوضع في وسط جوهانسبرغ أمس الجمعة، حيث كان مئات المتسوقين يتدافعون لدخول أحد المتاجر.

وقال الموظف في أحد المصارف دوميساني جولاي (39 عاما) وقد وضع كمامة واقية وقفازين من اللاتيكس “العزل أمر جيد للبلاد، رغم أنني أشعر بأن كثير من الناس يستخفون بالأمر ويقولون إن الفيروس لن يصيبنا… وهذا سيّئ لأننا عندما نصحو سيكون قد انتشر بشكل كبير في أنحاء البلاد”.

وقبل انطلاق الجنود من قاعدة عسكريّة في سويتو قرب العاصمة الاقتصادية جوهانسبرغ لتسيير دوريّات، خاطبهم الرئيس رامابوزا الخميس مرتديا بزة عسكرية، قائلاً “هذا الوضع لم نر له مثيلاً من قبل، لم نشهد في ديمقراطيتنا ولا في تاريخ بلدنا فرض إغلاق لمدة 21 يوما وشن حرب ضد عدو خفي هو فيروس كورونا”.

طباعة Email

انشر الموضوع

اعلام فوري بالاخبار الجديدة .. ضع بريدك