بعد اقترابه من يوفنتوس.. تشيلسي يغير خططه تجاه ساري في نهاية الموسم

مقالات اخرى

بعد أن كان يريد التخلص منه في نهاية الموسم الحالي، خاصة لو خسر نهائي الدوري الأوروبي أمام أرسنال، بدأ نادي تشيلسي الإنجليزي يغير خططه تجاه مدربه الإيطالي ماوريسيو ساري، بعد أن حدده يوفنتوس بديلاً محتملاً رفقة ماوريسيو بوكيتينو مدرب توتنهام، لماسيمليانو أليغري مدرب البيانكونيري المقال، خلال الموسم الجديد.

وكشفت صحيفة the sun البريطانية أن تشيلسي يريد استغلال اهتمام يوفنتوس، بساري، حيث يبحث عن مدرب خلفاً لأليغري، بداية من الموسم الجديد.

وأضافت أن تشيلسي لن يقف في طريق ساري إذا ما أراد الأخير التعاقد مع يوفنتوس، لكنه في المقابل سيطالب بتعويض قدره 5 ملايين جنيه إسترليني في حال أصر المدرب الإيطالي على الانتقال إلى فريق آخر.

ورغم وصول تشيلسي إلى نهائي مسابقة الدوري الأوروبي، وحلوله ثالثاً في مسابقة الدوري الإنجليزي الممتاز، إلا أن ساري لا يحظى بثقة جمهور وإدارة النادي، بعد سلسلة من العروض الضعيفة.

وأشارت الصحيفة إلى رغبة البلوز في الاستعانة بلاعبه السابق فرانك لامبارد في منصب المدرب خلفاً لساري، علماً بأن الأول يشرف حالياً على تدريب فريق ديربي كاونتي، الذي سيخوض مواجهة فاصلة مع أستون فيلا للتأهل إلى مسابقة البريميرليغ.

وكان يوفنتوس قد أعلن الجمعة الماضي، رحيل مدربه أليغري عن صفوف السيدة العجوز عقب نهاية الموسم الجاري، وبات الشغل الشاغل لإدارة وجماهير الفريق وأيضاً نجومه الإفصاح عن هوية المدرب الجديد للفريق خلال الموسم المقبل، لا سيما مع التحديات الكبيرة التي ستكون في انتظاره، وأهمها لقب دوري أبطال أوروبا العام المقبل (2020).

يُذكر أن بعض التقارير الإيطالية أكدت أن هناك 6 مرشحين لخلافة أليغري، وهم: أنطونيو كونتي، وماوريسيو بوكيتينو (توتنهام)، وديديه ديشامب (منتخب فرنسا)، وسيموني إنزاغي (لاتسيو)، وجيان بييرو غاسبيريني (أتلانتا)، وسينيسا ميهايلوفيتش (بولونيا).

وسيرحل أليغري بعد مسيرة مميزة رفقة يوفنتوس على المستوى المحلي، بعدما تمكن من قيادة اليوفي للتتويج بلقب الكالتشيو في آخر 5 سنوات، وفاز بكأس إيطاليا 4 مرات متتالية، وكأس السوبر الإيطالي مرتين.

انشر الموضوع

اعلام فوري بالاخبار الجديدة .. ضع بريدك