الطيران الروسي يرتكب مجزرة في تادف بريف حلب

سعيد جودت: كلنا شركاء
قضى عشرة مدنيين على الأقل وأصيب أكثر من 40 آخرين صباح اليوم الأربعاء، في مجزرةٍ جديدةٍ ارتكبها الطيران الروسي الحربي في بلدة “تادف” في منطقة الباب الخاضعة لسيطرة تنظيم “داعش” في ريف حلب الشرقي، بحسب مراسل “كلنا شركاء”.
وأفاد المراسل “ماجد عبد النور” أن الطيران الروسي استهدف منازل المدنيين في البلدة بقذائف عنقودية تسببت بسقوط هذا العدد من الضحايا، ومعظمهم من المدنيين.
ونفى مراسلنا ما تناقلته بعض وسائل الإعلام أن القصف كان من الطيران التركي، مؤكداً أن المنطقة قريبة من مناطق سيطرة النظام في مطار كويرس العسكري، وقامت مدفعية المطار بقصف مكان الغارات الجوية بعد التنفيذ.
وفي السياق أيضاً، قضى عنصران من من منظومة الدفاع المدني بحلب أثناء تأديتهم واجبهم الإنساني في إنقاذ المصابين إثر تجدد القصف الجوّي على حي الصالحين في مدينة حلب، بحسب مركز حلب الإعلامي.
وجدد الطيران الحربي غاراته على مدينتي كفرحمرة وعندان وبلدة حيّان في ريف حلب الشمالي.
اقرأ:
15 مدنياً ضحايا غارات جوية على مدن وبلدات بريف إدلب



المصدر: الطيران الروسي يرتكب مجزرة في تادف بريف حلب

انشر الموضوع

اعلام فوري بالاخبار الجديدة .. ضع بريدك

اعلام فوري بالاخبار الجديدة .. ضع بريدك