الطيران الحربي يرتكب مجزرةً في (عربين) بالغوطة الشرقية

وليد الأشقر: كلنا شركاء

قضى 10 مدنيين في حصيلةٍ أولية، أغلبهم أطفال ونساء، وأصيب عشراتٌ آخرون بجروح، مساء أمس الإثنين 24 تموز/يوليو، جراء قصفٍ جويٍ استهدف مدينة عربين في غوطة دمشق الشرقية، في خرقٍ جديدٍ للهدنة المعلنة في المنطقة.

وقال “خالد الرفاعي” مراسل (كلنا شركاء) في المنطقة، إن الطيران الحربي استهدف المدينة اليوم بأكثر من 6 غارات جوية، بالصواريخ الفراغية، كان آخرها في وقتٍ متأخرٍ من مساء أمس، حيث شنّ الطيران الحربي غارةً بثمانية صواريخ فراغية دفعة واحدة على أحياء المدينة، بالتزامن مع قصف مدفعي مكثف لم يهدأ طيلة اليوم.

وأكد مراسلنا وقوع مجزرةٍ جراء الغارة الأخيرة على عربين، راح ضحيتها أكثر من 10 مدنيين في حصيلة أولية، وأكثر من 50 جريحاً، جُلهم نساء وأطفال، مشيراً إلى أن العدد قابل للزيادة في ظل وجود عائلات لا زالت تحت الأنقاض.

وأشار مراسلنا إلى أن الطيران الحربي استهدف أمس الأحياء السكنية والسوق الشعبي في عين ترما، كما شن غارة عن طريق الخطأ استهدفت نقاط لميليشيات النظام في المنطقة أدت لوقوع قتلى وجرحى في صفوفهم.

وتحدث مراسلنا عن غارة جوية استهدفت بلدة النشابية دون وقوع إصابات، كما استهدف النظام مدينة حرستا بقذائف الهاون ما أدى لأضرار مادية جسيمة.

وأحصى الرفاعي ستّ غارات جوية استهدفت الغوطة الشرقية اليوم توزعت على عين ترما التي كان نصيبها ثلاث غارات إضافة لغارة على النشابية وغارتين على حوش الضواهرة.

المصدر : كلنا شركاء

انشر الموضوع

اعلام فوري بالاخبار الجديدة .. ضع بريدك