الصحة العالمية تحذر الأوروبيين: 56 % من وفيات كورونا سجلت في أوروبا

قال رئيس المكتب الإقليمي الأوروبي التابع لمنظمة الصحة العالمية، اليوم الخميس، إن الجهود المبذولة لإبقاء فيروس كورونا المستجد تحت السيطرة، يمكن أن تتعرض للضرر إذا بدأ المواطنون يشعرون بخيبة أمل من النصائح الرسمية.

وقال هانس كلوجه التابع للوكالة التي تتخذ من كوبنهاجن مقرا لها: “إن الشعور بالإرهاق (بسبب التوصيات) خلال فترة الطوارئ، يهدد المكاسب الثمينة التي حققناها ضد هذا الفيروس. إن التقارير التي تفيد بوجود عدم الثقة في السلطات والتفكير في المؤامرة، تشعل التحرك ضد التباعد الاجتماعي والتباعد البدني”.

وحذر من أن “انعدام الثقة ومقاومة الإجراءات وتجاهل التغييرات السلوكية التي قمنا بها جميعا للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد، سيدفعنا إلى الطريق الذي لا يرغب أحد منا في أن يسلكه”.

وقال كلوجه إن المنطقة الأوروبية التابعة لمنظمة الصحة العالمية، سجلت أكثر من نصف الوفيات العالمية المرتبطة بفيروس كورونا المستجد “كوفيد19̸

3;، بنسبة 56 بالمئة، بواقع 160 ألف حالة.

وفي الوقت نفسه، سجلت المنطقة 1.78 مليون حالة إصابة، ونسبتها 43 بالمئة من عدد الاصابات العالمية.

وأشار مدير المكتب الإقليمي إلى أن بريطانيا وروسيا وإسبانيا من بين أكبر 10 دول في العالم من حيث عدد الحالات التي تم تسجيلها خلال الـ 24 ساعة الماضية.

طباعة Email

انشر الموضوع

اعلام فوري بالاخبار الجديدة .. ضع بريدك

اعلام فوري بالاخبار الجديدة .. ضع بريدك