#ارجع_يا_تامر.. أردنيون مع وزير صحتهم يبحثون عن مصاب بكورونا هرب من المشفى .. الشاب يظهر ليروي قصته

ألقت السلطات الأردنية ليل الأحد/الإثنين 16 مارس/آذار 2020، القبض على مصاب بفيروس كورونا اسمه تامر السعودي بعد نحو 24 ساعة من فراره من مستشفى الأمير حمزة الحكومي، بينما كان يخضع للحجر الصحي، لكنه نفى هروبه وسرد قصة مغايرة.

ناشطون أردنيون علموا بقصة هربه وتوجهوا لإرسال مناشدات له مليئة بالطرافة على منصة تويتر يطالبونه فيها بالعودة إلى المشفى تاركين وراءهم المآسي والخوف الذي جلبه فيروس كورونا لدولتهم والعالم.

 وزير الصحة الأردني سعد جابر ظهر على قناة المملكة وشرح قصة تامر، وقال إنه قدم من بريطانيا قبل أيام، وأجريت له الفحوصات اللازمة، وثبتت إصابته بالفيروس، لكنه هرب.

وقال إن الأطباء كانوا يرتدون ملابسهم كاملة تلك التي تجعلهم يبدون كرواد الفضاء، وبالتالي كانت حركتهم صعبة لو قرروا ملاحقته أثناء فراره، أما رجال الأمن فعرفوا أنه مصاب بكورونا وبالتالي لم يقتربوا منه.

رواية المصاب

تامر السعودي قال لصحيفة الغد إنه لم يهرب، وشرح قصته قائلاً إنه جاء من بريطانيا الأحد الماضي، وقام بعزل نفسه منذ يوم الإثنين الماضي بناء على طلب الكوادر الطبية المتواجدة بالمطار.

أضاف: مساء الإثنين ظهرت علينا أنا والخادمة لدي أعراض شبيهة بفيروس كورونا لنقوم بالذهاب السبت لإجراء الفحوصات اللازمة لتظهر النتائج بإصابتي وعدم إصابة الخادمة، وبعدها قام المستشفى بالاتصال بي للقدوم إليهم، لأرد أنني سأحضر صباح الغد الأحد”.

 بعدها ذهبت للمستشفى لأجد عدم التزام أي أحد من الممرضين بإجراءات الوقاية وأن الممرض المشرف علي لا يرتدي الكمامة، وبعدها ذهبت لغرفة العزل لأجد نفسي بمكان متسخ ومليء بالأتربة ولا توجد أبسط قواعد النظافة لديهم، لأطلب من الممرض الخروج من المستشفى وهو من قام بكبس أزرار المصعد وقال لي الله معك”.

وأكد السعودي أنه عاد للمنزل بمركبته الخاصة وذهب للنوم ليتفاجأ بمداهمة الأجهزة الأمنية والقبض عليه.

انشر الموضوع

اعلام فوري بالاخبار الجديدة .. ضع بريدك