إخراج آخر طفلةٍ مصابةٍ بمرض السحايا من مضايا

وليد الأشقر: كلنا شركاء
أخلت منظمة الهلال الأحمر السوري اليوم الثلاثاء (13 أيلول/سبتمبر) أربعة مصابين من بلدة مضايا المحاصرة بريف دمشق، بينهم آخر طفلة مصابة بمرض السحايا، مقابل إخلاء سبعة مصابين من بلدتي الفوعة وكفريا المحاصرتين من قبل جيش الفتح بريف إدلب.
وأفادت صفحة “مضايا” على “فيسبوك” بإخلاء أربعة مصابين من بلدة مضايا، هم طفلة كانت مصابة بالتهاب السحايا وثلاثة مصابين بسبب القصف، حيث تم إخلاء اثنين من المصابين باتجاه دمشق واثنين باتجاه إدلب.
وأفاد ناشطون بأن الطفلة التي أخرجت اليوم هي “هدى محمد” آخر حالة سحايا في البلدة، وأن الثلاثة البقية أصيبوا برصاص قناصة ميليشيا حزب الله اللبناني التي تحاصر البلدة قبل أيام.
ومقابل إخلاء الحالات الأربعة من بلدة مضايا، خرج سبعة مصابين من بلدتي كفريا والفوعة بعد اتفاق بين جيش الفتح والمفاوض الإيراني، ويعود الفرق في عدد المصابين الخارجين بين مضايا والفوعة إلى أن عملية الخروج السابق قبل أيام شهدت زيادة بعدد الخارجين من مضايا، تم تعويضه هذه المرة لصالح كفريا والفوعة.
وكانت تعرضت مدينة الزبداني وبلدة مضايا المحاصرتين من قبل قوات النظام وميليشيا حزب الله اللبناني أمس الإثنين لقصف عنيف من الحواجز المحيطة بهما، أدى إلى إصابة عدد من المدنيين بجروح وأضرار مادية في منازل وممتلكات المدنيين، كما أقدم عناصر ميليشيا حزب الله على إحراق عشرات الدونمات في سهلي الزبداني ومضايا.

المصدر: إخراج آخر طفلةٍ مصابةٍ بمرض السحايا من مضايا

انشر الموضوع

اعلام فوري بالاخبار الجديدة .. ضع بريدك

اعلام فوري بالاخبار الجديدة .. ضع بريدك