ألمانيا : الشرطة تنظم عمليةً ضخمةً من أجل تحرير شاب سوري تم احتجازه في سكن للاجئين

وقالت صحيفة “فوخن بلات“، بحسب ما ترجم عكس السير، إنه في مساء الاثنين، حوالي الساعة 6:15، توجه شابان، وهما ألباني يبلغ من العمر 21 عامًا من منطقة ريغينسبورغ وأفغاني يبلغ من العمر 23 عامًا مقيم في سكن لطالبي اللجوء في مدينة أبينسبيرغ، إلى شقة في ريغنسبورغ، وحين دخلها الأخير، يقال إنه تعرض للابتزاز، حيث طلب منه شخص واحد على الأقل مبلغاً من المال تحت تهديد بسكين.

ولم يصب أحد بأذى، ويقال إن أحد الأشخاص المتورطين هو سوري يبلغ من العمر 20 عامًا من ريغينسبورغ، وهذا الأخير قد تم احتجازه رغم إرادته، فيما بعد، في سكن لطالبي اللجوء في أبينسبيرغ.

وخلال ليلة الاثنين-الثلاثاء، أبلغ اثنان من معارف السوري الشرطة في ريغنسبورغ، مفيدين بأنهم تلقيا رسالة منه.

وفي الرسالة، ذكر السوري أنه محتجز في غرفة في أبينسبيرغ ضد إرادته، وعندئذ تم تنظيم عمليةً كبيرةً من قبل شرطة منطقة “بافاريا السفلى”.

وفي سياق مزيد من التحقيقات، تم التوصل إلى مكان السوري، في غرفة بسكن طالبي اللجوء في أبينسيبرغ، وفي حوالي الساعة 3:25 من فجر الثلاثاء، عثرت الشرطة على الشخص، وكان يعاني من جروح طفيفة، وتم تحريره.

وتبع ذلك اعتقال أربعة من المشتبه بهم، دون إبدائهم أي مقاومة، وكان اثنان منهم بالقرب من سكن طالبي اللجوء.

وفي عملية تحرير الشاب السوري، شارك أكثر من 150 عنصرًا من مختلف أقسام الشرطة، وكذلك شارك عناصر من شرطة مكافحة الشغب والقوات الخاصة لشرطة بافاريا، كما استخدمت طائرة مروحية تابعة للشرطة وعدة كلاب بوليسية.

وتجري التحقيقات الآن، من بين عدة أمور، حول المسار الذي اتخذته جريمه الاحتجاز ودوافعها، مع ترجيح أن تكون مسبوقةً بشجار في ريغنسبورغ، من قبل إدارات الشرطة الجنائية في ريغنسبورغ ولاندسهوت بالتعاون مع مكتب الادعاء العام في ريغنسبورغ.

انشر الموضوع

اعلام فوري بالاخبار الجديدة .. ضع بريدك