أسير عراقي: 24 ألف عنصر من الميليشيات تقاتل إلى جانب قوات النظام

الاخبار بشكل سريع

للحصول على الاخبار بشكل سريع يمكنكم الاشتراك بالصفحة الرئيسية للموقع على فيس بوك اضغط هنا
 

سعيد جودت: كلنا شركاء
أكد أسير عراقي في أيدي كتائب الثوار بمدينة حلب، أن تعداد عناصر الميليشيات العراقية والإيرانية واللبنانية التي تقاتل إلى جانب قوات النظام هي 24 ألف عنصر، مشيراً إلى أن دور قوات النظام في معارك حلب هو جلب الذخيرة والطعام لعناصر الميليشيات.
ونشر الفوج الأول السبت 15 تشرين الأول/أكتوبر، تسجيلاً مصوراً لاعترافات أحد عناصر الميليشيات العراقية الذين تم أسرهم في حي الشيخ سعيد جنوبي حلب، ويدعى “حمزة عباس عودة”، عمره 20 عاما، من محافظة بابل العراقية، قال إنه جاء للقتال في سوريا بموجب فتاوى “علي السيستاني” و”علي الخامنائي”، للدفاع عن مراقد “السيدة زينب”، والقضاء على الثورة السورية، بحجة القضاء على تنظيم “داعش”.
وعن الميليشيات التي تشارك في القتال إلى جانب قوات النظام في سوريا، وتعداد كل منها، قال الأسير “عودة” إن هناك العديد من الميليشيات التي تقاتل في سوريا، منها ميليشيا الأوفياء التي يبلغ تعداد عناصرها 2000 عنصر، والعصائب 2000، والنجباء 2000، وفاطميون 2000، وزينبيون 2000، وحزب الله 6000، والحرس الثوري الإيراني 8000 عنصر.
وأشار إلى أن قيادة العمليات والتنسيق مع الطيران يتم بقيادة ضباط إيرانيين وعراقيين، في حين كانت مهمة الجيش السوري جلب الذخائر والطعام للميليشيات، وأضاف بأن الميليشيات التي شاركت في معارك حي الشيخ سعيد جنوبي حلب هي حركة النجباء، وفاطميون، وزينبيون.
وروى الأسير كيف تم أسره، فقبل أن يصلوا إلى منطقة الشيخ سعيد تم التمهيد بقصف شديد من قبل الميليشيات على المنطقة، ثم دخل 75 عنصراً من الميليشيات بينهم قيادي إيراني، و”عباس” آمر فوج، قتل منهم 70 عنصرا، وبقي خمسة حوصروا في المنطقة ومن ثم تم أسرهم.
ووجه الأسير رسالة للعراقيين، طالبهم بعدم القدوم إلى سوريا نهائيا، لأن من يقاتلونهم في سوريا هم أصحاب الأرض.

اقرأ:
عشرات القتلى لقوات النظام خلال محاولاتها التقدم جنوب حلب



المصدر: أسير عراقي: 24 ألف عنصر من الميليشيات تقاتل إلى جانب قوات النظام

ما هو تعليقك أنت؟
انشر الموضوع

اعلام فوري بالاخبار الجديدة .. ضع بريدك